lunedì 7 marzo 2011

جذع مشترك :الفلسفة المعاصرة :المحور الثاني


مجزوءة الفلسفة





المحور الثاني: لحظات في تطور الفلسفة








3 – الفلسفة المعاصرة:







تقديم :







من أهم الأحداث التي عرفتها الفلسفة المعاصرة هناك حدثان بارزان: يتمثل الأول في الثورة العلمية في مجال العلوم الدقيقة كالرياضيات و الفيزياء و البيولوجيا . و يتمثل الثاني في ظهور ما يسمى بالعلوم الإنسانية كعلم النفس و علم الاجتماع و الأنثروبولوجيا. و قد استفادت الفلسفة المعاصرة من هذين الحدثين، فاتجه اهتمامها أولا إلى دراسة و نقد المعرفة العلمية في إطار ما يسمى بالدراسات الإبستملوجية. و اتجه اهتمامها ثانيا إلى دراسة الإنسان و الاهتمام بقضاياه الأساسية، كمسألة الإدراك و الوعي و علاقتهما بالعالم، و كذلك البحث عن معنى الوجود الإنساني و معالجة القضايا السياسية



و الاجتماعية.



كما يمكن ان نشير أيضا إلى اهتمام كثير من الفلاسفة المعاصرين بنقد المفاهيم الفلسفية الكلاسيكية، في محاولة منهم لتجاوز الفلسفة الميتافيزيقية و إعادة الاعتبار للجوانب المهمشة و اللامفكرة فيها.











· نماذج من الفلسفة المعاصرة:











النموذج الأول: إدغر موران Edgar Morinنص ص 31:







* أسئلة حول النص:







- كيف تتحدد طبيعة العلاقة بين المعرفة العلمية و الواقع حسب النص؟



- كيف يتصور صاحب النص تاريخ المعرفة العلمية؟



- ما طبيعة العلاقة بين الخطأ و المعرفة العلمية؟



- اشرح عبارة النص:<النظريات العلمية فانية، و هي فانية لأنها علمية>



- بين و وظيفة مثال<جبال الجليد> في النص؟







* الأجوبة:







- إن المعرفة العلمية حسب إدغار موران لا تعكس الواقع كما هو، و في كليته، بل هي عبارة عن نظريات ينشئها العلماء بغية فهم الواقع و ترجمته إلى علاقات و معادلات رياضية و علمية. و النظريات العلمية في نظر موران قابلة للتكذيب والتجاوز، و تعويضها بنظريات أخرى.







- يرى إدغار موران أن تاريخ العلوم هو تاريخ انفصالات و تحولات و قطائع، إذ أن كل نظرية علمية لاحقة تلغي السابقة و تتجاوزها، فتصبح هذه الأخيرة من جملة الأخطاء العلمية.







- إن هناك علاقة جدلية بين المعرفة العلمية و الخطأ؛ فالمعرفة العلمية هي خطأ تم تصحيحه، لذلك فهي في صراع دائم مع الخطأ و لا يمكن تصورها بمعزل عنه. و هذا إن دل على شيء، فإنما يدل على نسبية المعرفة العلمية و انفتاحها على كل ما هو جديد.







- يعتبر إدغار موران أن النظريات العملية فانية، أي أنها قابلة للتكذيب عن طريق الكشف عن الأخطاء الكامنة فيها، أو عن طريق الكشف عن عدم مسايرتها لمستويات و أبعاد جديدة في الواقع. لذلك فهي ذات طابع نسبي، و قابلة للنقد و التجاوز. و هذا لا يتنافى مع طابعها العلمي.







- <الحجة بالمثال> هي إحدى الأساليب الحجاجية التي يستخدمها الفلاسفة لتوضيح أفكارهم، و إقناعنا بها. و وظيفة مثال <جبال الجليد> في النص هي التأكيد على أن هناك أجزاء و مستويات في النظريات العلمية تبقى غامضة و قاصرة عن عكس الواقع في جميع مستوياته، و هذا ما يجعلها قابلة للنقد و التجاوز. و هي تشبه في ذلك جبال الجليد في البحار القطبية التي لا يظهر إلا الجزء الصغير منها، بينما الجزء الأكبر يبقى منغمرا في الثلوج.















النموذج الثاني: جان بول سارتر: j.p.sartre نص ص 32







- مؤلف النص: هو الفيلسوف الفرنسي الكبير جان بول سارتر (1950 – 1980). أسس نزعة فلسفية تحت اسم <الوجودية>، كما انصب اهتمامه حول مجالات العمل و السياسة. و هو صاحب العديد من الأعمال الروائية التي عكست الكثير من القضايا و الموضوعات الفلسفية التي اهتم بها.



لقد آمن سارتر بحرية الإنسان و التزامه، و كان مفكرا ملتزما سياسيا و فكريا بقضايا التحرر من الاستعمار، و الميزة العنصري، و الاضطهاد الفكري.







· أسئلة حول النص:







- كيف يتصور ساتر مسؤولية الإنسان؟



- كيف يتصور سارتر حرية الإنسان؟



- هل تتعارض حرية الإنسان مع مسؤوليته؟







· الأجوبة:







- يرى سارتر بأن الإنسان مسؤول عن نفسه و عن الآخرين في نفس الوقت؛ فمسؤوليته ذاتية و جماعية في آن واحد. و المسؤولية تعني هنا أنه لا يجب على الإنسان أن يفعل الشر، أي أن يقوم بما من شأنه أن يضر به أو بالآخرين.



- إن مسؤولية الإنسان عند سارتر لا تتعارض مع القول بحريته، ذلك أن الحرية لا تعني هنا الفوضى و اتباع الأهواء و الغرائز و المصالح الذاتية، بل إنها حرية مقننة و منضبطة للمبادئ الإنسانية و الواجبات الأخلاقية التي تراعي المصالح المشتركة للناس جميعا.















النموذج الثالث: فريدريك نيتشه f.Nietzsche (1544 – 1900)







نص ص 32:







· مؤلف النص:







ولد فريدريك نيتشه بألمانيا سنة 1844، عين سنة 1869 أستاذا للفلسفة بجماعة بال.



كان نيتشه يكتب ضد الفلسفات التي تبنى في أنساق مثل فلسفات أفلاطون و كانط و هيجل، و كذلك الفلسفات التي تقوم على الماهيات الثابتة و الخالدة، مثل فلسفة أرسطو. كما كان نيتشه يرفض القيم الأخلاقية المطلقة.



من بين مؤلفاته :<العلم المرح> <هكذا تكلم زرادشت><فيما وراء الخير و الشر>.







· أسئلة حول النص:







- كيف يتصور نيتشه مفهوم الحقيقة؟



- بأي معنى يمكن اعتبار الحقيقة و هما؟



- هل الحقيقة عند نيتشه مطلقة أم نسبية؟ و لماذا؟



- هل من علاقة في نظر نيتشه بين الحقيقة و اللغة من جهة، و الحقيقة و السلطة من جهة أخرى؟



- لماذا يتشبث الإنسان بحقيقة ما في نظر نيتشه؟







· أجوبة مقترحة:







- الحقيقة عند نيتشه هي جملة من الخطابات اللغوية التي تعبر عن علاقات و مصالح و أهداف يسعى الإنسان إلى تحقيقها على أرض الواقع. و تعتمد هذه المنطوقات على لغة استعارية و مجازية لا تنقل أشياء الواقع كما هي في حقيقتها الأصلية، بل تنقلها من منظور محدد. و هذا ما يجعل تلك التصورات حول الحقيقة تعتمد على سلطة الإكراه، المتمثلة في المؤسسات و الهياكل السياسية و الدينية و الاجتماعية التي تضمن التعمير الطويل للحقيقة و ترسيخها بين الناس، على أساس أنها دقيقة و مشروعة و لاشك في صحتها .



- الحقيقة حسب نيتشه هي أوهام منسية. ذلك أن ما اعتبره الناس لأزمان طويلة انه حقائق مطلقة و مقدسة، ليست في واقع الأمر كذلك. فهي مجرد تصورات نسبية هدفها حفظ الحياة و تحقيق الهدنة الاجتماعية. إن الكشف عن أصل الأفكار يظهر أن مصدرها الوهم و الخطأ الناتج عن التلاعب باللغة من جهة، و طمس حقائق الأشياء من أجل المصلحة من جهة أخرى.



- إذا كانت الحقيقة عند نيتشه مجرد أوهام و استعارات و تشبيهات، فهذا يعني أنها لا تعبر عن الواقع كما هو، بل عن الواقع كما تراه جهة معينة من الناس. لهذا السبب يجب الإقرار مع نيتشه بنسبية الحقيقة و اختلافها باختلاف الخطابات المعبرة عنها، و الأهداف التي تتحكم و تقف وراء بلورتها.



و من جهة أخرى فالحقيقة عند نيتشه ترتبط بالسلطة، و لا يمكن تصورها بمعزل عنها؛ ذلك أن السلطة هي التي توفر المؤسسات و الهياكل و الآليات التي من شأنها أن تفرض الحقائق على العقول، و تثبت وجودها على أرض الواقع.



- هكذا يتبين مع نيتشه أن الإنسان لا يريد الحقيقة من أجل ذاتها، بل إنه يطمع في العواقب الممتعة



و النافعة المترتبة عنها، أو أنه على الأقل يتوهم أنها تحقق له تلك الفوائد.



















خلاصة تركيبية: الفلسفة المعاصرة







يتبين من خلال النماذج التي تطرقنا إليها أن الفلسفة المعاصرة اهتمت كثيرا بموضوع العلم و بتحليل و نقد المعرفة العلمية، و هو ما تم في مجال الحقل الابستملوجي. كما انصب اهتمام الفلاسفة المعاصرون حول قضايا واقعية مرتبطة بالوجود الإنسان، كمسألة الحرية و المسؤولية و الالتزام في أبعادها الأخلاقية و السياسية و الاجتماعية. و من جهة أخرى فقد انصب معظم اهتمام الفلسفة المعاصرة حول نقد و مراجعة الفكر التقليدي الميتافيزيقي، و العمل على مجاوزته من أجل تأسيس فكر فلسفي جديد يستجيب للحظة الراهنة.







· جدول يعرف بفلاسفة معاصرين:







فلاسفة معاصرون

مؤلفاتهم الأساسية

قضايا اهتموا بها



- فريدريك نيتشه



(ألمانيا : 1844 – 1900)

- إرادة القوة



- العلم المرح



- افول الأصنام

- الأخلاق



- الحقيقة



- الوعي



- الإرادة



- إدموند هوسرل



(ألمانيا: 1859 – 1938)

- بحوث منطقية



- تأملات ديكارتية



- أزمة العلم الأوروبي

- الوعي و العالم الخارجي



- الفلسفة و العلم



- المنطق



- برتراند راسل



(انجلترا 1872 – 1970)

- بحث في أسس الهندسة



- بحث في الرياضيات



- النظرية العلمية



- مشكلات الفلسفة



- بحث في المعنى و الحقيقة

- تحليل المعرفة العلمية



- قيمة الفلسفة



- قضايا أخلاقية و سياسية



- مارتن هيدغر



(ألمانيا 1889 – 1976)

- ما الفلسفة؟



- الوجود و الزمان



- عن ما هية العقل



- عن ما هية الحقيقة



- ما التفكير

- تحليل المفاهيم الفلسفية



- وجود ذات الإنسان و معناه



- مسألة الحقيقة



- جان بول سارتر



(فرنسا 1905 – 1980)

- الوجود و العدم



- نقد العقل الجدلي



- الوجودية نزعة إنسانية



- ما الأدب؟

- علاقة الفلسفة بالأدب



- الحرية



- وجود الإنسان و معناه



- قضايا سياسية



- جاك دريدا



(فرنسا: 1930 – 2004)

- الحق في الفلسفة



- هوامش الفلسفة



- الكتابة و الاختلاف

- نقد المفاهيم



- تعليم الفلسفة



- الفلسفة و الأدب









عادل العيد