lunedì 19 settembre 2011

هل هي فعلا ثوره أو مناورات يقوم بها محور الشر في البلاد


فداك الروح يا تونسنا العزيزه

****************************************
 رحم الله أبو القاسم الشابي , قال لأبناء جذوره إذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر,و لا بد لليل أن ينجلي و لا بد للقيد أن ينكسر.
قالها لشعبا يكافح الإستعمار أتاه من الخارج غاصبا الديار, وها نحن اليوم نصرخوا بهاته الكلمات لا لمستعمرا أتانا من بعاد بل ظد من هم منا جعلوا من أنفسهم أسياد و إستعبدوا العباد و عاثوا في الوطني فساد . زيفوا الحقائق و قالوا لنا اننا أهديناكم التحرير فما رأيناه منهم إلا قمعا و سوء المصير,أصبحت لوغتهم أنا السيد و ما أنت ياشعب إلا عبؤ حقير و مرت الأيام و سنين و كل منا يخبئ في قلبه لوعتا و أنين ,كل من حاول أن يعبر يقتل , يسجن , يرَحل. تهمته إنه على الأسياد تحدى و تكبر, زرعوا الخوف فينا فأصبحنا لا نثق و نحشى حتى أهالِينا و قالوا يا شعب إحذر فعدونا من يعادينا .أصبح الشعب على أمره مغلوب فاقد الهويه و محوا من ذاكرته كلمه إسمها الحريه .جعلوا منه آله لصنع البِضاعه و ما عليه إلا السمع و الطاعه .يمتصون دماء الكادحين إستعبدنا بورقيبه ثم أتان الزين فلم يكتفي فقت بالأسيه بل أضاف لعذابنا و قمعنا و نهبنا الطرابلسيه , بقيادة  ليلى دجين و الأناقه و المعروفه بالحلاقه.كدسوا الأموال و همشوا الشعب و الأعمال, مصخرين الجيش و الأمن لأمنهم و أعطيت الأوامر قائلين عليكم بالخارجين عن الطاعه و قمعهم .إنتشر على أياديهم الفساد و إنعدمت الأخلاق و أصبح الوضع فعلا لا يطاق.لكن للإنسان رب يحميه و من حيث لا يشعر تتصخر الأسباب و يصبح لكل سوأل جواب .لولا حديثة البوعزيزي رحمه الله لكنا نعيش إنقلاب, نتيجة طلاق بل نتيجة إنشقاق في تجمع الوفاق بين المافيا المركزية و عصابة الطرابلسية ..إستشهد البوعزيزي من كثرة الأسيه  و تبنى الشعب القظيه فكانت ولادة الثوره الأبيه و التي فاجأت الشعب نفسه و كل البشريه ,لكن يا حسرتاه تحولت من مكسب الى مسرحية قدمناها لمن أتقنوا الأدوار كأحلى هديه الشعب التونسي خلصهم من بن علي و الطرابلسيه .إنه ياشعب مخطط الفِساد و المنضمه العسكريه ,في غفلت النشوه و عدم التصديق بإكتساب الحريه.
تمركزوا الفساد الذين كانوا في جحورهم مختفين في جميع دواليب البلاد . كرسوا كل الوسائل ليعود الشعب الى ما قبل الثوره و ينام حاكمين على ثورتنا بالإعدام .الحمد الله أن هناك الكثير لم تنطلي عليهم هته المسرحيه و عاهدوا الله على أن يصلحوا المصار و يتصدوا للأذيه , إننا اليوم نحارب وجه جديد للدكتاتوريه مدعوم بالاحزاب الكرتونيه و المنضمه العسكريه التي رغم أنف الشرفاء ألبسوها كسوة العار بقيادة رشيد عمار.إني أروي لكم القصه و الدمع يجري و مع كل دمعه غصه ,حرموا علينا القصبه رمز التعبير, فأين نحن يا شعب من مصر و من ميدان التحرير, الكل اليوم بأرضنا يتاجر كبير الفساد كمال للطيف و جماعته و رشيد العمار الفاجر
مخونين كل من قرر أن يكون مع الشعب و الحق بكل شوق و حنين, ملفقين لهم أبشع التهم و الحاكم منهم فالحكم معروفًُ إدانة المظلوم إذا حكم  عدوهم كل من يقول لهم كفايه إننا تعبنا بأن نكون لشعبنا جزء من الأسيه لن نكون العصى التي تظرب نور الحريه و طالبوا بان تكون مؤسستهم الامنيه بعيدة عن كل لعبه سياسيه ,أقول كلامي هذا حتى لا نظلم  الجميع أن حق كل شريف أمني ساندنا بإذن الله لا يضيع ,كلنا لتونسنا العزيزه ننتسب و سيعيش فيها فقط من لأرضها وفي و بالصدق أحب ,لن نعود الى الضلام نحن شعب نسموا للعدل و الحرية و السلام , سوف لن ينتهي الكلام سنحارب بكل ما ؤوتينا من قوة لكشف كل ظالم و نقول للجميع ها هو. سنتركوا عدونا لا ينام لأنه يعي أن لا محاله سيأتي يوم الإنتقام و ستقول فيهم كلمتها العداله ,العداله العادله التي هي منا مطلوبه ليس العداله المزيف التي بأيادي الفساد ؤلعوبه ,لا بد من إسقاط الحكومه و الحكومه الخفيه و العمل على إنقاض المؤسسه العسكريه التي يريدون تحويلها بل حولوها من حامية البلاد و العباد الى احد وسائلهم للقمع و الأسيه .صبرا أيها القارء في كلماتي , أني اريد أن أعبر ربما يبتعد أو يقترب موعد مماتي ,فالعمر مهى طال فهو قصير انا تونسي ككل التونسيين الاحرار اريد أن ألقى ربي مرتاح الظمير.إنه لفعلا وقتا عصيب و ضعيف الحال فقط للمال يجيب ,إنه ماله المسلوب , يستغله العدوا ليشتري جوع الشعب لكنه لن يشتري أبدا القلوب ,لأن الجائع يستلم لسد جوعه عالما أن مُطعمه فاجر و كاذب و قادر غدا على كسر كل ضلوعه. أسأل الله أن يكون لنا خير معين و أن ينصرنا على هذا الشيطان اللعين .
صبرا يا شعب تعودى أذية لكن أعلم بأن سكوتك زاد الأسية , أحذر التخدير وإفتك عزتك و كرامتك و لا تجعلهم  يعيدونك ذلك الشعب المنعوت بالحقير , الذي ليس له هويه و ليس بيده تحديد المصير. اليوم الكل في سبات تاركين مصيرهم الى يوم الإنتخبات لكن هيهاة فالعدو مستعد لذلك اليوم بعديد الرويات . هناك من هو عليه بلائم و ؤتهمت برمز التشاؤم , فقلت إننا معا نسير كل همي أن لا يبقى الشعب اسير ,لن أكون مع التطبيع لن أكون في صف من يعمل على أن حق الشهيد و الجريح يضيع . فالكل مسؤول و يتحمل المسؤليه أمام الله و أمام تاريخ  والقضيه . فأنتضروا كتابة بقية فصول المسرحيه .                  
تونسي حر عادل العيد


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته انتهى عصر العبوديه كل شعوب الأرض من حقها أن تنعم بالحريه امرنا الله بالعلم و التعلم و نشر العلم
لذا انا أسعى للعلم و المعلومه حتى أضعها في خدمة الإنسان أينما كان المهم أن تكون ذات نفع و إيفاده SALVE IO SONO UN SEMPLICE CITTADINO CHE APPARTIENE A QUESTO MONDO AMO LA LIBERTA E LOTTO PER LA LIBERTA DEI POPOLI QUA POTETE TROVARE UN PONTE CULTURALE CHE UNISCE IL MONDO NON RAZIALE.