giovedì 29 settembre 2011

تونس – ما المقصود من ترشيح بن جعفر للرئاسة وأي دور للنهضة ومن المستفيد ؟


تونس – ما المقصود من ترشيح بن جعفر للرئاسة وأي دور للنهضة ومن المستفيد ؟




تناولت عدة وسائل إعلام أمس ما أوردته جريدة الصباح حول ترشيح فرنسا وأمريكا للسيد مصطفى بن جعفر لرئاسة مؤقتة للجمهورية بعد للانتخابات القادمة ,وأضافت الجريدة ومن خلفها كل من روج خبرها أن الفصيل السياسي المهم في البلاد موافق على هذه الفكرة ويقصد هنا بالطبع أن حزب حركة النهضة موافق على تزكية مصطفى بن جعفر في هذه الخطة...

وبغض النظر عن صحة الخبر من عدمها فإن مروجيه, إما بدهاء فارق أو بجهل فاضح , قد دخلوا اللعبة السياسية من بابها الواسع...فلا يخفى على المتابع النبيه أن ترويج مثل هذا الخبر لا يمكن أن يكون إلا بدوافع ما...فلا أحد يمكن أن يجزم لناشر الخبر من هي الجهات الفرنسية أو الأمريكية التي ترشح السيد مصطفى بن جعفر.ولكن المتابع للتهم المتكررة لحزب التكتل بكونه حزب فرنسا في تونس يدرك أن ترويج هذا الخبر يخدم هذه التهمة ويزيد من جديتها عند البعض وذلك تحت غطاء ملون من قبيل الإجماع الذي يحضى به شخص السيد مصطفى بن جعفر ونزاهته ...

ثم إن ترويج خبر موافقة النهضة على هذه "القسمة" الغريبة حمال أوجه كما يقولون..فمصطفى بن جعفر الذي تزكيه النهضة ينتمي وحزبه في كل الأحوال إلى التيار الحداثي وبنشر رضا النهضة عنه لا نسدي له الخدمة الصالحة ..وخاصة وأن مروجي الخبر يضربون عصفورا آخر بتركيز مفهوم أن النهضة هي الحزب الكبير الذي يقرر ما هو في صالح البلاد...

وبالعودة لهذا الخبر الغريب المنشور أمس نشير إلى أن ما تروجه بعض الأوساط  يندرج في مجال التحضير لما بعد الانتخابات في المجلس التأسيسي وينبني على فرضية حصول النهضة على نسبة ( minorité de blocage ) تمكنها من التأثير على قرار تنظيم السلط في الانتقالية الثانية التي تبدأ بعد 23 أكتوبر...   وانطلاقا من هذه الفرضية تأتي شائعات ترشيح النهضة للشخصيات الوطنية لمنصب رئاسة الجمهورية وهي بالتفاضل النهضوي أولا الشيخ عبد الفتاح مورو وبالطبع فالأقربون أولى بالمعروف ثم السيد مصطفى بن جعفر ثم السيد منصف المرزوقي والمهم أن النهضة ستفعل ما في وسعها لإسقاط ترشح السيد نجيب الشابي حتى وإن أدى ذلك للتصويت لفائدة السيد أحمد إبراهيم...

كل هذه الكواليس أو بالأحرى أحاديث المقهى السياسي لا ترقى إلى درجة نصف يقين يمكن أن نبني عليها من التحاليل مثل ما رأينا أمس وننخرط مجانا في حسابات ليست واضحة المرامي في الآونة الحالية على الأقل...
علي العيدي بن منصور



السلام عليكم و رحمة الله و بركاته انتهى عصر العبوديه كل شعوب الأرض من حقها أن تنعم بالحريه امرنا الله بالعلم و التعلم و نشر العلم لذا انا أسعى للعلم و المعلومه حتى أضعها في خدمة الإنسان أينما كان المهم أن تكون ذات نفع و إيفاده SALVE IO SONO UN SEMPLICE CITTADINO CHE APPARTIENE A QUESTO MONDO AMO LA LIBERTA E LOTTO PER LA LIBERTA DEI POPOLI QUA POTETE TROVARE UN PONTE CULTURALE CHE UNISCE IL MONDO NON RAZIALE.