lunedì 22 ottobre 2012

شيخ شارنيكول:الشهيد الحي الجزء السادس



السلام عليكم و رحمة الله و بركاته 

احبتي في الله و بعيدا عن الصرعات السياسية الظيقة وجدت نفسي ملزم على ترك السياسة و 

عفنها لاهلها لأهتم بما يجلب لي ما ينفعني عن لقاء ربي و ما قظية شيخنا الفاضل أحمد لزرق إلا 

واجب على كل مسلم و حتى غير المسلم الذي يؤمن بقدسية الإنسان و كرامته و رفع الظلم عنه .

 عند إنجازي الجزء كنت أصارع ا
لدموع و القلب ينزف صارخا إرحموا من في الأرض يرحمكم من في



 السماء , هل يعقل أن تحرم عائلة حق معرفة مصير عائلهم و خاصتا في الوطن الذي كان سباقا 



لكسر قيود الظلم , هل يعقل أن تغض النضر حكومتا جل من فيها عانوا مرارة السجن و الظلم , هل 



هناك من تخشونه دون الله و إن كان كذلك فسؤواصل صراخي حسبنا اللهم و نعم الوكيل في كل 



ظالم و في كل من للظلم عميل . يا أيها الأحرار لا للإستسلام و لنواصل المشوار حتى نعيد الشيخ





 للديار





 تونسي حر



 عادل العيد